الجهيناوي ونظيره الإيطالي يوقعان على إعلان "إراسموس+المتوسط"
الجهيناوي ونظيره الإيطالي يوقعان على إعلان "إراسموس+المتوسط"

بحث وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي ، مع نظيره الإيطالي "أنجيلينو ألفانو" واقع التعاون الثنائي التونسي الإيطالي وسبل تعزيزه في مختلف المجالات وذلك بمناسبة زيارة العمل التي أداها، اليوم الجمعة، إلى روما للمشاركة في أشغال الدورة الثالثة لمنتدى "ماد روما - حوارات متوسطية" الذي حضرته شخصيات سياسية ودبلوماسية وأكاديمية بارزة، وشخصيات من عالم المال والأعمال، وتطرقت إلى أربعة محاور رئيسية هي "الأمن المشترك" و"الازدهار المشترك"، و"الهجرة" و"الثقافة والمجتمع المدني".

وحسب بلاغ اعلامي للوزارة، تولى الجهيناوي وألفانو توقيع إعلان مشترك "إراسموس+المتوسط" للتعاون في إطار برامج تهدف إلى تعزيز اللقاءات والحوار بين شباب البلدين وتسهيل تنقلهم بالإضافة إلى دعم التعاون بين مؤسسات التعليم العالي والتكوين وتخصيص منح سنوية لفائدة الطلبة التونسيين الذين يزاولون دراستهم بإيطاليا .
ويهدف الإعلان أيضا إلى دعم برنامج "إراسموس بلوس" على المستوى الأوروبي، وتفعيل التعاون على المستوى الثنائي بهدف تمكين بلدان الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط من عدد أكبر من المنح الدراسية الجامعية.
ولدى مشاركته في حلقة نقاش بعنوان "التصرّف المشترك في الهجرة : بناء شراكة جديدة" رفقة كل من المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ونائب وزير الخارجية الإيطالي ووزيري خارجية الجزائر والنيجر، قدّم الجهيناوي مداخلة استعرض فيها مقاربة تونس في مجال " التصرّف التوافقي في الهجرة والتنمية المتضامنة" .
وأبرز في هذا السياق المجهودات التي تبذلها تونس في مجال التصدّي للهجرة غير النظامية ، وسعيها إلى تعزيز التعاون مع دول البحر الأبيض المتوسط في هذا المجال، على غرار التجربة النموذجية بين تونس وإيطاليا الذين يعملان سويا على مزيد دعمها من خلال إبرام إتّفاق ثنائي في مجال الهجرة المنظمة.

المصدر : جواهر