تكنولوجيا جديدة من «فيسبوك» يمكنها التجسس عليك.. تعرف عليها
تكنولوجيا جديدة من «فيسبوك» يمكنها التجسس عليك.. تعرف عليها

على قدر ما يقوم فيسبوك بترفيهك، إلا أن استخدامه قد يمثل لك كابوسًا بسبب براءة اختراع تقدم عملاق التواصل الاجتماعي للحصول على الموافقة الخاصة بها، وتحدث عنها موقع "Techworm" مؤخرًا.

تخص براءة الاختراع تكنولوجيا ينوي فيسبوك استخدامها لتحليل العواطف التي يشعر بها المستخدم وتظهر على وجهه، وذلك من خلال كاميرا هاتفه الذكي أو كاميرا الحاسب المحمول.

بعبارة أخرى، تهدف التكنولوجيا الجديدة لفيسبوك إلى مراقبة ردود فعل المستخدمين، وذلك حين يتفاعلون مع المنشورات والرسائل والإعلانات التي يرونها في حساباتهم.

وجاءت براءة الاختراع الجديدة باسم "Techniques for emotion detection and content delivery"، وتعني بالعربية "تقنيات الكشف عن المشاعر وتقديم المحتوى"، وتم رصدها من قبل منظمة "CB Insights"، والتي تعمل في مجال الاستخبارات ومقرها نيويورك.

ويعود تاريخ تقدم فيسبوك للحصول على براءة الاختراع إلى عام 2015، وتضمنت الأوراق الخاصة بها رسومات إيضاحية لشخص يحمل هاتفا ذكيا به كاميرا تلتقط صورًا له لرصد خصائصه العاطفية مثل الابتسامة.

وتكشف براءة الاختراع التي يمكن وصفها بالمخيفة، أن اللقطات التي تجمع سوف تستخدم لتحليل المشاعر الخاصة بك كمستخدم أثناء قيامك بمختلف الأنشطة على فيسبوك، مثل التصفح، التمرير، القراءة، البحث، وما إلى ذلك.

الصادم في هذه التقنية هو أنها تعتمد على "التصوير السلبي"، حيث إنها تستخدم كاميرا الهاتف أو الحاسب المحمول، لالتقاط صور أو فيديو للمستخدم، من أجل رصد عواطفه، في وقت لا تكون فيه الكاميرا قيد التشغيل من قبل المستخدم نفسه.

وبحسب ما ذكرته منظمة CB Insights تهدف براءة الاختراع إلى التقاط صور للمستخدم من خلال كاميرا هاتفه أو حاسبه المحمول، حتى عندما لا يستخدم الكاميرا، حيث إنها تتبع بصريا تعبيرات وجهه وترصد ردود فعله العاطفية على أنواع مختلفة من المحتوى.

فيسبوك يرى أنه من خلال التكنولوجيا الجديدة، سوف يتمكن من وضع المحتوى الصحيح أمام كل مستخدم، وفقًا لما يحلو له، فعلى سبيل المثال، إذا ابتسم المستخدم عند مشاهدته صورة صديق معين، ستقوم خوارزمية فيسبوك بإظهار المزيد من الصور الخاصة بهذا الصديق له في الصفحة الرئيسية.

وقالت منظمة CB Insights "هم يريدون تحديد المحتوى الأكثر جاذبية واستجابة، لكن تحديد المشاعر هو أمر صعب من الناحية القنية، وقد يسوء استخدامه".

حتى الآن، من غير المعلوم ما إذا كانت هذه التكنولوجيا ستطلق من عدمه، لكن المؤكد هو أن الوصف الخاص بها، وطريقة استخدامها، سوف تبث الرعب في نفوس الكثيرين، وستفتح الباب أمام استغلالها للتجسس بغض النظر عن فوائدها التي بالطبع ستجعل فيسبوك في مكانة أخرى متفردة، تحلق بها بعيدًا عن باقي وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر : التحرير الإخبـاري