الريسي: أفضل دعاية إعلامية وترويجية لدولة الإمارات
الريسي: أفضل دعاية إعلامية وترويجية لدولة الإمارات

أكد الدكتور عبدالله الريسي مدير الأرشيف الوطني، أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، يعتبر أفضل دعاية إعلامية وترويجية سياحية للدولة، حيث أسهم هذا المهرجان في وضع الإمارات على خارطة الرياضة العالمية وخاصة في سباقات الفروسية بمختلف أنواعها وخاصة الخيول العربية الأصيلة التي تمثل تراث الدولة وماضيها المجيد الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأكدت عليه القيادة الرشيدة.

وقام بتنفيذه عملياً سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان من خلال مهرجان سموه العالمي، الذي لعب دورا حيويا في الترويج السياحي والاقتصادي والاجتماعي للدولة من خلال جولاته المكوكية حول العالم، كما نجح المهرجان في إرساء قواعد قوية وثابتة بين الدول، وهذا هو الهدف الأسمى من هذا المهرجان.

أشادت نورة السويدي، رئيسة لجنة الرياضة النسائية الإماراتية، مديرة الاتحاد النسائي العام، بنجاح مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وأكدت أن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمهرجان عامة، وبطولات «أم الإمارات» خاصة، ما هو إلا ترجمة للاهتمام البالغ الذي توليه سموها برياضة المرأة في الدولة بشكل عام، وحرصها على دعم ومؤازرة ومساندة سموها للفتاة الإماراتية.

وأعربت السويدي عن أملها أن يوفق فرسان وفارسات الإمارات المشاركون في هذه البطولة العالمية لتأكيد المكانة المتفردة التي يحتلها فرسان الإمارات في هذا المجال.

من جانبه، أكد عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أن رعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لسباقات الخيول العربية بمختلف أنشطتها متضمنة بطولة العالم للخيول الصغيرة للقدرة، تأكيد على التميز والسمعة العالمية التي اكتسبها المهرجان على مدار السنوات الماضية ونجاحه في خطف الأضواء ليصبح من أهم المهرجانات العالمية لسباقات الخيول.

المصدر : البيان