قصة اللاعب أندي روديك مع بطولة ويمبلدون
قصة اللاعب أندي روديك مع بطولة ويمبلدون

أندي روديك اللاعب الأمريكي السابق الذي اشتهر بإرسالاته الساحقة و المميزة ، حاول مرارا وتكرارا الفوز بلقب بطولة ويمبلدون لكنه اصطدم بنجم سويسري صنف أفضل لاعب في تاريخ اللعبة.

و في إطار اقترابنا من بطولة ويمبلدون ، وجب علينا أن نسلط الضوء على الأمريكي أندي روديك وقصته الحزينة مع ويمبلدون ، الذي حاول مرارا وتكرارا إضافة لقب كبير آخر لمشواره.

روديك أحرز لقب أمريكا المفتوحة في سن 21 عاما ، ومن المعروف أنه أعلن اعتزاله مبكرا إذ لم يتعدى الـ 30 عام ، ربما بسبب تراجع نتائجه ، لكن يبقى السبب الحقيقي لاعتزاله مبكرا غير معروف.

روديك لعب أربع نهائيات بالبطولات الكبرى ، 3 منها بويمبلدون و لسوء حظه كانت كلها ضد روجر فيدرر فلم  ينجح بالفوز فيها ، فقد قابل اللاعب الأفضل في أرضيته المفضلة ، حيث واجهه أعوام 2004-2005 -2009 ، و تحديدا في نهائي 2009 فيدرر كان يبحث عن لقبه رقم 15 بالجراند سلام.

و في حضور صاحب الرقم القياسي للغراند سابقا بيت سامبراس تمكن روجر فيدرر من
الفوز ب نتيجة (3-2) بواقع 7-5 و 6-7 و 6-7 و 6-3 و 14-16.

وأحرز فيدرر لقبه السادس في ويمبلدون و تمكن بالتالي من تجاوز رقم سامبرس بالبطولات الكبرى .، و بعد انتهاء اللقاء و خلال مراسم التتويج ، اعتذر روديك لسامبرس لعدم تمكنه من منع روجر من تجاوز رقمه.

وفي ظل شعور روديك بالندم لتضييعه فرصة الفوز بالمجموعة الثانية خصوصا بعد تقدمه بشوط التاي بريك المثير ، ليكتب بذلك آخر وصول لـ اندي روديك لنهائي ببطولات الجراند و ليعتزل بعدها ب 3 سنوات و بحوزته لقب وحيد بالجراند.

المصدر : سبورت 360