«الأبيض» إلى كوالالمبور استعداداً لمواجهة تايلاند
«الأبيض» إلى كوالالمبور استعداداً لمواجهة تايلاند

تغادر بعثة منتخبنا الوطني إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور صباح اليوم، عن طريق مطار دبي الدولي، وتضم البعثة 28 لاعباً للدخول في معسكر إعداد سريع يتخلله مباراة ودية مع منتخب لبنان في الـ 7 يونيو المقبل، قبل أن يغادر الفريق في اليوم التالي إلى بانكوك، لمواصلة الاستعداد لملاقاة تايلاند يوم 13 يونيو في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

ويأتي هذا المعسكر، الذي حل بديلاً عن معسكر الدوحة، فرصة للجهاز الفني الجديد بقيادة الأرجنتيني باوزا، للتعرف إلى قدرات وإمكانات اللاعبين بشكل جيد، تمهيداً لاختيار التشكيلة المناسبة التي ستخوض مباراة تايلاند، والتي ستلعب على استاد راجامنغالا في العاصمة التايلندية بانكوك.

وكان الجهاز الفني للأبيض قد كسب بعض الوقت من خلال المران اليومي التعريفي، لعدة أيام لمجموعة من اللاعبين، بدأت بعدد 4 لاعبين، هم: إسماعيل مطر، طارق أحمد، سالم صالح، حسن إبراهيم، ثم ارتفع العدد إلى 15 لاعباً، حيث انضم إليهم لاحقاً كل من: علي مبخوت، محمد فوزي، خالد السناني، خلفان مبارك، فارس جمعة، من الجزيرة، محمد العكبري، حمدان الكمالي، طارق الخديم، خالد باوزير، من الوحدة، بالإضافة للحارس عادل الحوسني من الشارقة، وكان هذا العدد بدون لاعبي الأهلي والعين لانشغالهم بأداء مباريات في دوري أبطال آسيا، ثم قيام المدرب بمنح الجميع يوم راحة الثلاثاء.

اكتمال الصفوف

ثم عاد الفريق للتجمع الرسمي مساء أمس، وهو مكتمل الصفوف، بانضمام لاعبي العين والأهلي بعد انتهائهم من مباريات دوري أبطال آسيا، وهم: عبد العزيز هيكل، عبد العزيز صنقور، وليد عباس، خميس إسماعيل، حبيب الفردان، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل، ماجد ناصر، من الأهلي، أحمد برمان، مهند سالم، عمر عبد الرحمن، خالد عيسى، محمد أحمد، إسماعيل أحمد من العين.

وصايا

من جهته، وجه سعيد عبيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد رئيس لجنة المسابقات، كلمة للاعبين قبل السفر، قال فيها: نوصيكم ببذل كل ما لديكم من جهد والتركيز خلال فترة الإعداد الحالية، والتعاون مع الجهاز الفني الجديد، وعدم التفكير في الاستحقاقات المقبلة، والتعامل مع كل مباراة من المباريات المتبقية على حدة، وعلى أنها مباراة نهائية، والتمسك بالأمل والتشبث به، لأن كرة القدم لا تعترف بالهزيمة والاستسلام مطلقاً، خاصة أن هذا الجيل من اللاعبين عودنا على ذلك، فهو الذي حصد الكثير من الإنجازات، وحقق العديد من البطولات، وقهر المستحيل في أكثر من مناسبة.

وأعرب الطنيجي عن سعادته بالارتياح والرضا، لما لمسه من رغبة حقيقية من اللاعبين والجهازين الإداري والفني للأبيض على إكمال المشاور، والمضي قدماً في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، وعدم التفريط بالفرصة المتبقية للمنتخب، وإن كانت بسيطة.

التمسك بالفرص

في حين، أشار عبد الله صالح مشرف الأبيض، إلى ضرورة التمسك بالفرص المتاحة، وألا نفقد الأمل في ما تبقى لنا من مباريات ضمن مشوار التصفيات، فكرة القدم علمتنا أن نلعب لآخر الدقائق والثواني، وإذا كانت هناك فرصة ما زالت قائمة للأبيض، علينا أن نقاتل لأجلها داخل الملعب وخارجه، وواجبنا أن نزرع هذا الأمل في نفوس الجميع، وخاصة اللاعبين، ونعمل جميعاً على تفجير طاقاتهم، لأنهم هم من يحمل العبء الأكبر والمسؤولية في وصولنا إلى النجاح.

04

لاعبون قدموا اعتذارهم عن تجمع الأبيض ومشاركة الفريق في معسكره المغلق الذي سيقام في ماليزيا، لظروف متعددة وهم: محمد مرزوق، راشد علي، على خصيف، محمد عبد الرحمن (عجب).

المصدر : البيان