450 مشاركاً يدشنون «التحدي الليلي» الأول
450 مشاركاً يدشنون «التحدي الليلي» الأول

ينطلق نحو 450 مشاركاً في أولى محطات رحلة «تحدي ناس الليلي»، الذي يقام الليلة، ويخصص لمنافسات الفردي، على أن تقام الجولة الثانية الخميس المقبل، وتكون مخصصة لمنافسات الفرق، التي يشارك فيها 450 مشاركاً أيضاً.

وتعد هذه المرة الأولى على مستوى المنطقة التي يقام فيها هذا النوع من مسابقات التحدي ليلاً، علماً بأنه سبق لدبي إقامة العديد من هذه التحديات خلال الفترة الصباحية، والتي كان آخرها تحدي ساند ستورم.

بطولة الفردي

وتقام اليوم بطولة الفردي، التي يشارك فيها متنافسون من مختلف الجنسيات من داخل وخارج الدولة، حيث تنتظرهم 13 عائقاً متخصصاً لهذا النوع من المسابقات، تم إقامتها بالمنطقة المحيطة لمجمع ند الشبا الرياضي، حيث ستكون البداية مع الوحل الذي يجب عليهم تجاوزه، ثم ثانياً التوجه نحو تسلق الحوائط التي يصل ارتفاع كل منها إلى نحو 3 أمتار ويوجد 6 منها، يليه تحدي بعنوان «الطرازان»، الذي يستوجب قوة وقدرة على تجاوز المسافة بالحبال، ثم ما يطلق عليها بـ «الحفرة السوداء»، التي تحتاج القيام بوضعية الانبطاح على الأرض والعبور من تحتها بسرعة ودقة، تليها «الكارجو»، التي تشبه تجاوز مبنى مرتفعاً بسرعة وقوة.

العوائق

ويأتي بعد ذلك عائق «التشيمني»، التي تتطلب من المشاركين الصعود بما يشبه تسلق الحائط، ثم النزول بسرعة عبر العمود الذي يصل ارتفاعه إلى 5 أمتار، وذلك على غرار رجال الإطفاء، ويلي ذلك عائق «الشبكة»، التي يقوم خلالها المشاركون بتسلق شبكة كبيرة عرضها 14 متراً وارتفاعها 5 أمتار، ثم يأتي الدور على عائق «مستر مانكي ومستر فريز»، حيث يجب من المتحدي قطع المسافة وهو يتجاوز ذلك متعلقاً بالحديد المرتفع عن الأرض بنحو 5 أمتار، وذلك لمسافة 22 متراً، ثم يتحولون إلى «درج الحبال» عبر التسلق على مبنى مرتفع 4 أمتار، والنزول بشكل أفقي عبر الشباك المنصوبة، ليأتي بعد ذلك عائق «ذات نات رايت»، حيث يتطلب الأمر عملاً جماعياً بين المشاركين، من أجل تسلق منحدر مائل الشكل للوصول إلى الجزء الآخر منه والنزول عبر الحبال، يليها عائق «نات كراكر»، حيث يجب أن يحافظ المشارك على توازنه، بينما يعبر المسافة الفاصلة من فوق المياه، ليكون بعد ذلك العائق الأخير، وهو «الحصار» الذي يعتبر الأكثر صعوبة، وفيه يتسلق المشاركون المبنى الأول ثم ينطلقون للأعلى نحو الثاني، وهم يتسلقون الحبال، على أن ينزلوا بعد وصولهم عبر الأنبوب الذي يصل ارتفاعه إلى 7 أمتار.

المصدر : البيان