هل يضر الاستهلاك المعتدل للكحول بأدمغتنا؟
هل يضر الاستهلاك المعتدل للكحول بأدمغتنا؟

من المعروف جيّدًا والمقبول بشكل واسع أن شرب الكثير من الكحول ضار بصحتك، وأن استهلاكه بشكل معتدل هو أمر صحي وغير مؤذ لك، لكن هذه الدراسة وجدت شيئًا مختلفًا تمامًا.

تقول دراسة نُشرت الثلاثاء الماضي في المجلة الطبية البريطانية – BMJ أن شرب حوالي 8 إلى 12 كأسًا من الكحول في الأسبوع مرتبط بانحطاط الإدراك لديك، وذلك بعد أن كُشف ذلك بفحص الدماغ.

انحطاط الإدراك ناتج عن تغيرات طويلة الأمد في الدماغ، وتشمل هذه التغيرات انكماش الحُصين (hippocampus)، وهي منطقة من الدماغ تتدخل بالذاكرة.

سير الدراسة:

أحضر الباحثون 550 مواطنًا لُندنيًّا إلى أوكسفورد، وقاموا بفحص أدمغتهم بالرنين المغناطيسي (MRI)، لكنهم لم يكونوا أي لندنين، بل كانوا موظفين حكوميين، يملؤون استبيانات كل 5 سنوات منذ عام 1985، وتشمل تلك الاستبيانات أسئلة عن عاداتهم الصحية، بما فيها مقدار استهلاكهم للكحول، الشيء الذي مكَّن الباحثين من البحث عن علاقات بين عادات الشرب لدى كل شخص منهم وما أظهرته فحوص الدماغ لديهم.

وجد الباحثون أن الاستهلاك المعتدل للكحول خلال تلك المدة التي تزيد على 30 سنة مرتبط بتنكّس وانكماش الحُصين (hippocampus) والمادة البيضاء للدماغ أيضًا.

تقول آنيا توبيوالا – Anya Topiwala، مؤلفة البحث، وبروفيسور الطب النفسي في جامعة أوكسفورد: «كلما شرب الناس أكثر، كلما صَغُر الحُصين لديهم»؛ فشُرب كأسٍ واحدة من الكحول في الأسبوع مرتبط بانخفاض حجم الحُصين بمقدار 0.01 بالمئة.

وعلى سبيل المقارنة، فإن الزيادة في العمر بمقدار سنة مرتبطة بانخفاض حجم الحصين لديك بمقدار 0.02 بالمئة.

على أية الحال، تمَّت هذه الدراسة على بعض المئات من اللندنيين، الحاصلين على تعليم جيّد، والذين ينتمون لطبقة اجتماعية متوسطة، وليس بالضرورة أن تمثّل الجمهرة كلها، علاوةً على ذلك تقول توبيوالا أنها لربما تكون قد وقعت في فخ التحيز في اختيار العينة.

الجدير بالذكر أن الباحثين لاحظوا أن التغيرات التي طرأت على الحُصين أصابت الحُصين الأيمن فقط دون الأيسر، وتقول توبيوالا أنها غير متأكدة لماذا.

ماذا قالوا عن الدراسة؟

كتب كيليان وليش Killian Welch، أخصائي الطب النفسي والعصبي في مشفى في سكوتلاند، أن هذه الدراسة يمكن أن تغير ما كنا نعتقد أنه يشكل مستوى صحي من الشُّرب.

«تعزز النتائج من حجة أن عادات الشرب التي كنا نعتقدها عادية، لها آثار وخيمة على الصحة،» كتب ويلش.

«هذا مهم، فجميعنا نبرر لأنفسنا عاداتنا لكي نستمر عليها ولكن هذا ليس في مصلحتنا على المدى الطويل؛ فبهذه الورقة البحثية، أصبح تبريرنا للشرب المعتدل من الكحول أمرًا صعبًا قليلًا».

الخلاصة:

للكحول تأثير سلبي على الدماغ بمستويات أخفض مما كنا نعتقد.

  • ترجمة: مصطفى بجود
  • تدقيق: أحمد اليماني
  • تحرير: طارق الشعر
  • المصدر
  • الورقة البحثية
  • DIO
  • الإستشهاد:     Topiwala Anya, Allan Charlotte L, Valkanova Vyara, Zsoldos Enikő, Filippini Nicola, Sexton Claire et al. Moderate alcohol consumption as risk factor for adverse brain outcomes and cognitive decline: longitudinal cohort study BMJ 2017; 357 :j2353

المصدر : انا اصدق العلم