كيف وصف مسلسل «واحة الغروب» سيوة على لسان محمود عبد الظاهر؟
كيف وصف مسلسل «واحة الغروب» سيوة على لسان محمود عبد الظاهر؟

في مسلسل «واحة الغروب» جاء قرار ترقية محمود عبد الظاهر (خالد النبوي) إلى مأمور ونقله إلى سيوة، القرار الذي اعتبره محمود حكماً بالإعدام، أخذ محمود الملف وبدأ يقرأ الوصف العام عن سيوة وأهلها، والذي  كان كالتالي:

"سيوة هي الواحة المعزولة الواقعة في صحراء القطر المصري غرب وادي النيل، أهل سيوة هم على حال من البداوة الظاهرة، وإن كانوا ليس بدواً، يميلون إلى العنف والمشاغبة مع كل غريب لا ينتمي إلى الواحة، يعيش أهل سيوة في مدينة شيدوها فوق الجبل، أطلقوا عليها اسم شالي، شالي تعني المدينة. ينقسم أهل سيوة إلى طبقتين، طبقة الأجواد وطبقة الزقالة، الأجواد هم العائلات الذين يملكون الحدائق، أما الزقالة فهم العاملون في هذه الحدائق. كان الأجواد يختارون الزقالة لزرع أرضهم وحراسة شالي ليلاً، وأهم الشروط التي كان يضعونها الأجواد للزقالة هو ألا يتزوج حتى سن الأربعين، مع مرور الزمن، أصبح الزقالة جماعة مترابطة من الشباب أقوياء، الذين يقضون وقت فراغهم في احتساء الخمر، ويجدون متعتهم الكبرى في الرقص والغناء".

تدور أحداث واحة الغروب خلال نهاية القرن الـ19؛ فبعد فشل  الثورة العرابية، تقوم السلطات بنقل ضابط بوليس ذي الأفكار المؤيدة للثورة (خالد النبوي) إلى واحة سيوة في إجراء ظاهره تكريم وباطنه عقاب، وتصحبه زوجته الأيرلندية المهتمة بالآثار (منة شلبي)، ليصطدم الاثنان بالوضع الأمني وحالة حرب بين أهالي الواحة.

واحة الغروب مسلسل مأخوذ عن رواية الكاتب الكبير بهاء طاهر الفائزة بـجائزة بوكر للرواية العربية عام 2008، ومن إنتاج العدل جروب وتأليف مريم نعوم وهالة الزغندي ومن بطولة منة شلبي، خالد النبوي، أحمد مجدي، سيد رجب، الأردنية ركين سعد، اللبنانية كارول الحاج والفنانة القديرة رجاء حسين.
 

المصدر : التحرير الإخبـاري