خبر سار يخص الوافدين في الإمارات والشعب الأماراتي يفرح بشكل كبير
خبر سار يخص الوافدين في الإمارات والشعب الأماراتي يفرح بشكل كبير

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن قرب فتح أسواق جديدة لاستقدام العمالة المساعدة إلى الدولة، بموجب اتفاقات من المقرر أن تبرمها الوزارة مع نظيراتها في عدد من الدول المرسلة للعمالة.

وقال وكيل الوزارة المساعد للاتصال والعلاقات الدولية، الدكتور عمر النعيمي، إن «الدول التي تم التشاور مع المعنيين فيها أبدت رغبتها في إرسال عمالتها المساعدة إلى الدولة، خصوصاً في ظل التأكيد على التزامات الأطراف كافة، بما فيها وكالات الاستقدام.


بشكل يضمن حقوق وواجبات طرفي علاقة العمل، وهو ما سيترجم عملياً من خلال اتفاقات يجري العمل حالياً على إعداد بنودها، تمهيداً لتوقيعها ودخولها حيز التنفيذ»، مؤكداً «حرص الوزارة على تلبية احتياجات ومتطلبات الأسر وأصحاب العمل الراغبين في تشغيل هذه الفئة لديهم».
 
وأكد النعيمي أهمية خطوة فتح أسواق جديدة في إتاحة خيارات عدة من الثقافات أمام الأسر وأصحاب العمل لتشغيلها في مهن العمالة المساعدة، إلى جانب الانعكاسات الإيجابية على تنافسية السوق، خصوصاً في ظل وجود (مراكز تدبير) المنتظر تشغيلها خلال الربع الأخير من العام الجاري، لتقديم الخدمات المرتبطة بالعمالة، من خلال شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص، الذي سيدير هذه المراكز ويقدم خدماته نيابة عن الوزارة وتحت إشرافها».

كما ان الوزارة خدمات العمالة المساعدة تقدم في دبي وعجمان والفجيرة وأم القيوين ورأس الخيمة من خلال مراكز الخدمة القائمة هناك قريباً الى حين تشغيل مراكز «تدبير».

المصدر : وكالات