إيران تعلق على الأنباء عن احتجاز 3 عناصر من الحرس الثوري من قبل السعودية
إيران تعلق على الأنباء عن احتجاز 3 عناصر من الحرس الثوري من قبل السعودية

نفت إيران تصريحات السعودية التي أعلنت فيها أنها احتجزت 3 عناصر من الحرس الثوري الإيراني كانوا على متن زورق محمل بالمتفجرات ومتجه نحو منصة نفطية سعودية في مياه الخليج.

وقال مجيد أغابابي، المكلف بشؤون الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم الاثنين، حسب ما نقلت عنه وكالة "ايرنا" للأنباء، إن "هوية الأشخاص الثلاثة معروفة، وهم ينحدرون من بوشهر (مرفأ جنوب إيران)، وكانوا يصطادون عندما اعتقلهم خفر السواحل السعودي".

ونفى أغابابي وجود أي دليل على أن الأشخاص الذين تم احتجازهم من قبل القوات السعودية هم من العسكريين الإيرانيين.

وتأتي هذه التصريحات ردا على نشر وسائل إعلام سعودية تقارير تحدثت عن توقيف 3 عناصر من الحرس الثوري الإيراني من قبل قوات البحرية في المملكة خلال تصديها لـ3 زوارق إيرانية اخترقت مياهها الإقليمية تم احتجاز أحدها، وهو محمل بالأسلحة والمتفجرات.

وأكدت السلطات السعودية رسميا أن 3 زوارق، لم تحدد هويتها، كانت تتجه نحو منصات الحقل البترولي السعودي مرجان لتنفيذ "عمل تخريبي"، مشيرة إلى أن قوات البحرية "أطلقت تجاهها طلقات تحذيرية لم تستجب لها الزوارق المعتدية، وقد تم احتجاز أحد الزوارق واتضح أنه محمل بالأسلحة، فيما فر الزورقان الآخران".

وجاء ذلك بعد أن قالت طهران، يوم السبت الماضي، إن صيادا إيرانيا قتل برصاص قوات خفر السواحل السعودية أثناء مرور زورقه قرب الحدود البحرية للمملكة السعودية، وأضافت حينها أن قاربي صيد إيرانيين كانا في مياه الخليج وضلا طريقهما إثر تدافع الأمواج.

ورجحت الداخلية الإيرانية أن من المحتمل أن يكون القاربان قد دخلا المياه السعودية، مما دفع خفر السواحل السعودي لإطلاق النار على الإيرانيين، وهو ما أدى إلى مقتل أحدهما على الفور.

المصدر: أ ف ب + وكالات

رفعت سليمان

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)