تشيلي تحبط هجمات جديدة قبل زيارة بابا الفاتيكان للبلاد
تشيلي تحبط هجمات جديدة قبل زيارة بابا الفاتيكان للبلاد

عثرت الشرطة التشيلية، السبت، على قنبلة جديدة داخل أبرشية المحطة المركزية وأخرى بمركز بلدية سانتياجو التي وجد بجانبها رسالة موجّهة إلى بابا الفاتيكان القنابل القادمة ستكون في قداس البابا فرنسيس".

وأفادت الأجهزة الأمنية بتمكّن الشرطة من إبطال مفعول القنبلة قبل انفجارها، مشيرة إلى أنه من المقرر أن تكثف الوحدات الأمنية عملها خلال الساعات المقبلة لتفقد الأوضاع الأمنية وتمشيط الأماكن الحيوية تحسبًا لأي ضرر محتمل.

وتشهد تشيلي موجة من الهجمات التفجيرية واستهدفت الهجمات عدد من الكنائس الكاثوليكية فى البلاد بما حملته من رسائل تهديدية استهدفت زيارة البابا فرنسيس المقررة للبلاد، الإثنين المقبل.

ووفقا لمكتب المدعي العام الجنوبي المكلف بالتحقيق في القضايا، فقد تم توجيه التهم الى تنظيم حركة شباب لوتارو (مجل)، وهي جماعة يسارية ظهرت خلا فترة الحكم الديكتاتورية بينوشيه، اشتهرت بالعنف المسلح ووجهت الى هجمات تفجيرية عديدة فى البلاد.

يذكر أن انتهت تشيلى من كافة التفاصيل والتجهيزات المتعلقة بزيارة البابا فرنسيس، المقرر أن يترأس قداس بالعاصمة سانتياجو حيث يشهد حضور ما يزيد عن 400 ألف شخص فى حديقة أوهيجينز.

المصدر : الدستور