كيف أسقط الحج الإمبراطورية البريطانية؟
كيف أسقط الحج الإمبراطورية البريطانية؟

كشف باحث أمريكي أن الحج ساهم في إسقاط الإمبراطورية البريطانية، حيث سمح التواصل الكثيف بين المسلمين في الحج في زيادة تضامنهم ومعرفتهم بأحوال دول بعضهم البعض مما ساهم في عمليات الاحتجاج ضد الإمبراطورية البريطانية، وخاصة بعد سقوط دولة الخلافة العثمانية.

وأوضح إريك شيوي، وهو باحث حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ الحديث في الشرق الأوسط من جامعة ميشيغان، ويتولى حاليا تدريس التاريخ في كلية باروخ، جامعة كوني في نيويورك، أنه في السابق كانت هناك صعوبات في الحج بسبب وسائل الوصول إلى مكة في الجزيرة العربية، وكانت أعداد الحجاج قليلة جدا.

وأشار شيوي في مقاله على موقع «daily.jstor» إلى أن أعداد الحجاج زادت بفضل الثورة البخارية حيث ابتكرت بريطانيا السفن البخارية مما سهل عمليات التجارة بجانب انتقال الأفراد، ومنهم المسلمين الذين يرغبون في الحج إلى مكة.

وأكد الباحث الأمريكي أن إنشاء قناة السويس في القرن التاسع عشر ساهم بشكل كبير في زيادة الحجاج بشكل أكبر حيث تم إنشاء موانىء على البحر الأحمر في الجزيرة العربية وخاصة ميناء جدة الذي ساهم في زيادة حركة السفن في وقت قصير وبتكلفة أقل، ووقت قليل أيضا بجانب تقليل المخاطر التي كان يتعرض لها الحجاج.

وتابع: تضاعف عدد الحجاج الذين يصلون عن طريق البحر إلى مكة أربعة أضعاف في الفترة ما بين 1885 و1930، مشيرا إلى أن بريطانيا ساهمت بفضل دعمها لحركة التجارة في زيادة عدد الحجاج لمكة لكن ذلك كانت له تداعيات سلبية على الإمبراطورية البريطانية، فقد ساهم تواصل المسلمون في الثورة ضد الممكلة المتحدة وخاصة بعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى وسقوط الخلافة.

ولفت الباحث: «كان لعمليات الحج الجماعي له آثار غير متوقعة فقد حققت أرباحا للشركات الأوروبية، ولكن شجعت الهوية الإسلامية بين المسلمين في فترة صعود التعبئة المعادية للإمبريالية، وأدى ذلك إلى احتجاجات كبيرة مثل الاحتجاجات الجماهيرية ضد الحكم البريطاني في الهند خلال أوائل العشرينات من القرن العشرين».

المصدر : الدستور