هيئة الأسرى: مماطلة وإهمال طبي بحق الأسير مازن القاضي
هيئة الأسرى: مماطلة وإهمال طبي بحق الأسير مازن القاضي

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، صباح اليوم، بتدهور الوضع الصحي  للأسير مازن القاضي (37 عاماً)، من مدينة البيرة، والقابع حاليًا في سجن عسقلان، وذلك جراء ما يتعرض له من إهمال طبي متعمد واستهتار بحالته الصحية، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأوضحت الهيئة، أن الأسير يعاني من تمزق في الغضروف، وقد ازداد وضعه الصحي سوءاً بعد خوضه الإضراب الأخير عن الطعام الذي استمر 41 يوماً على التوالي، حيث فقد من وزنه ما يقارب 26 كيلوغراما، وأصبح غير قادر على المشي، وقد أجريت له حديثاً عملية جراحية في منطقة أسفل الركبة، لكن الأسير بحاجة ماسة لإجراء جلسات علاج طبيعي، بسبب وجود انتفاخات مكان إجراء العملية.

وحذرت الهيئة من أن أي تأخير أو مماطلة في تقديم العلاج المناسب للأسير وإخضاعه لجلسات العلاج الطبيعي، من شأنها أن تؤدي إلى مضاعفات صعبة.

يذكر أن الأسير معتقل منذ 5/3/2002، ومحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، و25 سنة إضافية.

 

المصدر : الوطن