واشنطن تهاجم مجلس الأمن: تقاعس عن انتهاك إيران للعقوبات
واشنطن تهاجم مجلس الأمن: تقاعس عن انتهاك إيران للعقوبات

هاجمت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي بشدة، مجلس الأمن الدولي، متهمة إياه بالتقاعس عن القيام بأي تصرف ضد إيران التي «انتهكت مرارا وعمدا» العقوبات المفروضة عليها. وانتقدت هيلي المجلس بأنه أخفق حتى في اتخاذ الحد الأدنى من الخطوات للرد على هذه الانتهاكات. ودعت أمام المجلس أمس الأول إلى «أن نظهر لإيران أننا لن نتسامح مع تكبرها السافر على قرارات الأمم المتحدة». ولفتت هيلي إلى أن سفر قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ووجوده خارج إيران يمثل انتهاكا صارخا للقرار الأممي 2231، مؤكدة أن الدور الإيراني يعقد على المجتمع الدولي تسوية النزاعات العالقة في المنطقة. وشددت على أن دعم إيران للمجموعات الإرهابية لا يزال مستمرا، وأسلحتها ومستشاريها العسكريين ومهربي الأسلحة لا يزالون يصعبون مهمة تسوية النزاعات.. وتساءلت هيلي: ماذا سيفعل مجلس الأمن حيال تقرير الأمين العام الذي يؤكد انتهاك إيران لقراره 2231؟. وأطلع مسؤول الشؤون السياسية بالأمم المتحدة جيفري فيلتمان، المجلس أمس، على التقرير نصف السنوي الثالث للأمين العام أنطونيو غوتيريس في ما يتعلق بتنفيذ العقوبات والقيود المتبقية المنصوص عليها في القرار رقم 2231. وأكد فيلتمان أن إيران مصدر الأسلحة التي صادرتها البحرية الفرنسية شمال المحيط الهندي في مارس من العام الماضي.


المصدر : صحيفة عكاظ