3 سياسيين من أصل مغربي يحجزون مقاعدهم داخل البرلمان الفرنسي
3 سياسيين من أصل مغربي يحجزون مقاعدهم داخل البرلمان الفرنسي

استطاع 3 سياسيين من أصل مغربي، حجز مقاعدهم داخل البرلمان الفرنسي، في الانتخابات التشريعية، التي جرى، دورها الثاني، أمس الأحد، وانتهت بفوز حركة " الجمهورية إلى الامام" التي أسسها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون قبل عام واحد فقط.

وفاز منير محجوبي، العقل الرقمي في حكومة ماكرون، بالدائرة الـ16 في  العاصمة الفرنسية"باريس"، وحصل على نسبة تصويت بلغت 51.5%، مقابل 48.5% لمنافسته سارة ليجيرن.كما استطاع المغربي محمد لقيلا أن يفوز في الدائرة الـ11، بـ36.21% من الأصوات، بالإضافة إلى المغربي مجيد الكراب، المنتمي أيضا إلى حزب الرئيس الفرنسي.

وفازت حركة الرئيس الفرنسي بأغلبية نيابية ساحقة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية، التي جرت، أمس الأحد، وشهدت نسبة امتناع قياسية عن التصويت، ليكتسح بذلك سائر الأحزاب، ويحصل على تفويض يطلق يده في تنفيذ إصلاحاته الموعودة، وحصل حزب"الجمهورية إلى الأمام"، وحليفه الحركة الديموقراطية، على 341 مقعدا من أصل 566، ويضاف إليها 11 مقعدا مخصصة للفرنسيين في الخارج، لم تصدر نتائجها بعد

المصدر : الوطن