مقتل وإصابة أكثر من 400 شخص في انفجار بـ«كابول»
مقتل وإصابة أكثر من 400 شخص في انفجار بـ«كابول»

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، أمس، أن التفجير الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابول أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 64 شخصا، و350 شخصا أصيبوا، كما دمرت 50 سيارة في الانفجار، وقالت وزارة الداخلية: «إن الانفجار نجم عن انفجار شاحنة مفخخة بالحي الدبلوماسي الذي يضم العديد من السفارات الأجنبية».

ووقع الانفجار قرب ساحة زنبق ومركز تفتيش يؤدي إلى القصر الجمهوري وإلى عدد من السفارات ولا سيما سفارتي ألمانيا والهند. وارتفع عمود كثيف من الدخان الأسود من منطقة الاعتداء.

وأعلنت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية ماريال دو سارنيز «أن أضرارا مادية لحقت بسفارتي فرنسا وألمانيا».

وقالت لإذاعة «أوروبا-1»: إن «هناك أضرارا مادية في سفارة فرنسا، وهناك أضرار مادية أيضا في سفارة ألمانيا» مضيفة: إنه ليس لديها «معلومات أخرى في الوقت الحاضر» حول الضحايا.

وكانت عشرات السيارات المحطمة متروكة في الموقع الذي انتشرت فيه قوات الأمن وفرق الإغاثة فيما كانت مروحية تحوم فوق المكان.

بدوره، أدان حلف شمال الأطلسي (الناتو) الهجوم التفجيري المروع وقال في بيان: «إن الهجوم، الذي لم تعلن جهة حتى الآن عن مسؤوليتها عنه، يعكس «الطبيعة البربرية» للجناة واستهانتهم التامة بالمدنيين».

وفي الوقت نفسه، امتدح الحلف قوات الأمن المحلية التي تصدت للسيارة المفخخة قبل انفجارها وسط الحي الذي يتواجد به عدد من المباني الحكومية والسفارات.

ووقع الانفجار بالقرب من عدة مبان حكومية ومقر حلف شمال الأطلسي وسفارات أجنبية، من بينها السفارة الألمانية، ومن جانبه، قال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل على تويتر: «إن موظفين بالسفارة الألمانية في كابول أصيبوا في الانفجار، كما قُتل أحد حراس الأمن الأفغان».

وأضاف: «وقع الهجوم على مقربة من السفارة الألمانية، وأصاب مدنيين ومن يعملون في أفغانستان مع المواطنين هناك لتحقيق مستقبل أفضل للبلاد».

في السياق نفسه، أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة الانفجار الإرهابي الذي وقع في الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية كابول. وأوضحت الوزارة في بيان أن الانفجار تسبب في بعض الأضرار المادية في مبنى سفارتها، وقد اطمأنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على سلامة الدبلوماسيين والعاملين في السفارة كافة.

وأعربت الوزارة عن تضامن دولة الإمارات الكامل مع جمهورية أفغانستان الإسلامية والوقوف إلى جانبها من أجل القضاء على عناصر الاجرام والإرهاب، والتي تستهدف أرواح الأبرياء. كما شددت على موقف الإمارات الثابت الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

واعلنت شبكة بي بي سي البريطانية ان سائقا افغانيا يعمل لديها قتل وجرح اربعة من صحفييها في الاعتداء بشاحنة مفخخة الذي هز في وقت مبكر الاربعاء، الحي الدبلوماسي في كابول واسفر عن سقوط ثمانين قتيلا على الاقل.

وقالت الشبكة البريطانية في بيان: «ان الصحفيين الاربعة الذي جرحوا نقلوا الى المستشفى لكنهم ليسوا في حال الخطر، اما السائق الذي قتل ويدعى محمد نذير فيعمل لدى الخدمة الافغانية في الشبكة منذ اربع سنوات».

المصدر : صحيفة اليوم