استدعاء رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بتهم فساد جديدة
استدعاء رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بتهم فساد جديدة

قالت محكمة سول المركزية، اليوم الجمعة، إنها استدعت الرئيسة الكورية السابقة بارك كون هيه للمثول أمام المحكمة للإدلاء بشهادتها بشأن تهم موجهة بحق سكرتيرها الرئاسي السابق لي يونج سون.

 

وهذه التهم الجديدة تتعلق بقضية الفساد التي أطاحت ببارك من منصبها الرئاسي للبلاد في مارس الماضي، وفقا لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

 

وقالت المحكمة إنها ستعقد جلسة في 19 مايو الحالي، للنظر في قضية اتهام مساعد الرئيسة السابق لي، وسيجري استجواب الرئيسة السابقة بشأن هذه التهم الموجهة لـ"لي"، وذلك بناء على طلب من جهة الادعاء، ولم يتأكد بعد ما إذا كانت الرئيسة السابقة بارك كون هيه ستمثل أمام المحكمة لاستجوابها أم لا، إذ يحق لها تقديم شهادتها كتابيا دون حضورالجلسة، أو طلب تأجيل حضورها لدواعٍ تتعلق بالتحضير لجلسة المحاكمة الوشيكة للنظر في قضيتها أو أي مبرر آخر قد تسوقه إلى هيئة المحكمة.

 

ووجه الادعاء الخاص إلى مساعد الرئيسة السابق لي اتهاماً في فبراير الماضي بالتهاون في أداء واجبه أثناء خضوع الرئيسة للعلاجي، وتجاهل لي اتباع البروتوكولات الأمنية الضرورية للرئيسة أثناء معالجتها، كما يواجه السكرتير الرئاسي السابق أيضا تهما بفتح خطوط اتصال بشكل غير قانوني للرئيسة السابقة ومسؤولين آخرين لديهم صلة بفضيحة الفساد التي أطاحت بالرئيسة السابقة وسجنت على ذمة التحقيق.

وتخضع الرئيسة الكورية السابقة بارك للمحاكمة بسبب تورطها في سلسلة من التهم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ، ومن المقرر أن تعقد المحكمة أولى جلساتها للنظر في قضايا التهم الموجهة بحقها في 23 مايو الجاري.

المصدر : الوفد