ترامب يهاجم الإعلام ويهدد بإلغاء المؤتمرات الصحفية في البيت الأبيض
ترامب يهاجم الإعلام ويهدد بإلغاء المؤتمرات الصحفية في البيت الأبيض

هاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، "وسائل الإعلام المزيفة"، في سلسلة من التغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، في وقت مبكر من اليوم الجمعة، متجهًا إلى حد التهديد بإلغاء جلسات الإحاطة الصحفية اليومية في البيت الأبيض.

وكانت عاصفة سياسية اجتاحت واشنطن منذ قيام ترامب، بإقالة مدير مكتب التحقيقات الاتحادية (إف بي آي)، جيمس كومي، الذي كان يقود التحقيق في التواطؤ المحتمل بين حملة ترامب الانتخابية، وروسيا.

ولاحق ترامب مرة أخرى بالهجوم على كومي، الذي كان الرئيس الأمريكي وصفه في مقابلة أمس الخميس بأنه "متفاخر" و"محب لجذب الانتباه".

وهدد ترامب عبر تويتر قائلا "جيمس كومي.. من الأفضل أن آمل ألا تكون هناك (تسجيلات) لحواراتنا قبل أن يبدأ التسريب للصحافة!".

وكان البيت الأبيض قدم تفسيرات متناقضة لإقالة ترامب المفاجئة لكومي، يوم الثلاثاء الماضي، ما أثار الاتهامات بأنه كان يحاول إغلاق تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي.

وبالإضافة إلى الهجوم على كومي، انتهز الرئيس الفرصة أيضا لتوبيخ الصحافة: "الإعلام الزائف يعمل لأوقات إضافية اليوم!".

وأضاف "بصفتي رئيسا نشطا للغاية وسط كم كبير من الأحداث، فليس من الممكن لمساعديّ أن يقفوا أمام المنصة للحديث بالدقة المثالية!".

وتابع ترامب أن "كل جلسات الإحاطة الصحفية مستقبلا" التي يحضرها صحفيون يمكن إلغاؤها، واستبدالها بإجابات مكتوبة على الأسئلة.

المصدر : بوابة الشروق