"صقور السعودية" و"فرسان الإمارات" يجسدان روح التلاحم في سماء الرياض
"صقور السعودية" و"فرسان الإمارات" يجسدان روح التلاحم في سماء الرياض

قدم أبطال فريق الصقور السعودية عروضهم المميزة، خلال الملتقى الرابع للطيران العام، الذي أقيم في مطار الثمامة بالرياض.

وأبدع الفريق في تشكيل سماء الرياض بأجمل العروض الجوية واللوحات الفنية الجذابة التي تفاعل معها الجمهور.

وشكل "الصقور السعودية" مع فريق فرسان الإمارات، المشاركين للمرة الأولى بالملتقى عروضًا مبهرة، تزينت بها سماء الرياض بالألوان الخضراء والبيضاء والحمراء.

واستعرض الطيارون مهاراتهم العالية بشكل جماعي وفردي منظم خلال العروض التي قدمها الفريقان على مدى ثلاثة أيام في الملتقى الذي حضره جمهور غفير من فئات المجتمع كافة، وجسد الفريقان روح التلاحم بين الأخوة بين البلدين الشقيقين.

ويتميز فريق الصقور السعودية بإمكانيات وكفاءات عالية، ويشكل من طيارين وفنيين سعوديين مجهزين على أعلى مستوى من التدريب والجهد والاحترافية العالية.

ويهدف من خلال مشاركته في العديد من الفعاليات داخل المملكة وخارجها، إلى عكس الصورة المشرقة للقوات الجوية السعودية الباسلة خاصةً، والقوات المسلحة عامة، والتي تتميز بكفاءة عالية وجاهزية واستعداد تام.

ويتكون الفريق من ثلاثة أطقم، نحو خمسين شخصًا يعملون في انسجام عالٍ، وبروح الفريق الواحد.

ويشكل الطاقم الجوي مجموعة من الطيارين الذين يؤدون العروض الجوية، وعددهم سبعة طيارين، يتقدمهم قائد الفريق المقدم الطيار موسى بن يحيى الفيفي.

ويعتبر الطاقم الفني هو المعني بالشؤون الإمدادية، ومهمة صيانة وتجهيز الطائرات للطيارين والتأكد من السلامة الأرضية، ويشكل الطاقم الإداري ثالث طواقم الصقور السعودية.

وكان الاستعراض الأول لفريق الصقور السعودية قبل عشرين عامًا خلال مشاركتهم في الاستعراض الجوي الكبير، الذي أقيم في مدينة الرياض عام 1419هـ، بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس المملكة العربية السعودية، ويستخدم الفريق طائرة (الهوك) بريطانية الصنع، وهي طائرة تدريبية تستخدم لتدريب الطيارين المقاتلين قبل انضمامهم للأسراب المقاتلة.

وتعد الهوك من أفضل الطائرات للقيام بهذه المهمة؛ لحجمها المناسب وخفة ورشاقة حركتها، وتم تعديلها داخليًا وخارجيًا لتتناسب مع مهمة العروض الجوية.

كما تم اختيار اللونين الأخضر والأبيض لها تيمنًا بألوان العلم الوطني السعودي، وتزويد طائرات الفريق بحاويات الدخان الثلاثية لاستخدامها في العروض الجوية، ولتكون قادرة على إخراج الألوان الأخضر والأبيض والأحمر.

وتمكن فريق الصقور السعودية من المشاركة في الاحتفالات الرسمية والمهرجانات السياحية في معظم مناطق المملكة، بالإضافة للمشاركات الخارجية الإقليمية منها والدولية، حيث شارك الفريق في الاحتفال بيوم قوة الدفاع لمملكة البحرين الشقيقة واليوم الوطني الباكستاني.

واستطاع الوصول للعالمية من خلال مشاركة الفريق في بطولة العالم للاستعراضات الجوية، والتي أقيمت بمدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وشارك في المملكة المتحدة وإيطاليا والنمسا وبلجيكا واليونان.

يذكر أن مشاركة فريق فرسان الإمارات للاستعراض الجوي التابع للقوات الجوية الإماراتية في ملتقى الرابع للطيران العام، الأولى له في المملكة.

وبدأ فرسان الإمارات أول عروضهم الجوية عام 2011م خلال معرض دبي للطيران، ويتكون الفريق من سرب طائرات يضم سبع طائرات من طراز إرماكي إم بي-339 الإيطالية وسبعة طيارين، للدلالة على عدد الإمارات السبعة، التي تكون دولة الإمارات العربية المتحدة، وشارك الفريق منذ تأسيسه في العديد من الاستعراضات الجوية في عدد من دول العالم.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية