معتمر مصري:يروي شعوره في أول مرة يشاهد الكعبة المشرفة
معتمر مصري:يروي شعوره في أول مرة يشاهد الكعبة المشرفة

يأتون من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم، ويذكروا اسم الله في أيام معدودات، كثيرون من صادفتهم دعوة نبي الله إبراهيم، فأتوا ملبين “لبيك اللهم عمرة”، مهما كانت الصعوبات التي يتحملونها، إلا أنهم حين يصلون إلى الحرم المكي، ينسون كل صعاب صادفوها، وتملأ الفرحة قلوبهم.

معتمرًا ستينيًا مصريًا جاء من قريته بمحافظة الفيوم، ليؤدي العمرة ملبيًا، سعيدًا فرحًا بنعمة الله عليه، وقال المعتمر المصري محمد عبدالعاطي والذي يعمل فلاحًا: “شعور لا يوصف في أول مرة أشاهد الكعبة المشرفة، فأنا أعتمر لأول مرة، والحمد لله لدي أربعة أفدنة، وفقني الله في بيع محصولي من الزيتون ونوعه تفاحي وعجيزي وقبرصي وعقص، لدي أبناء وبنات يساعدوني في مزرعتي البسيطة، وجئت إلى العمرة ملبيًا سعيدًا داعيًا الله أن يديم الخير على المملكة العربية السعودية، ويوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- لرعايته الحرمين الشريفين، لراحة ضيوف الرحمن على مدار العام”.

وأضاف: “سعيد بالحضور في الرحاب الطاهرة وما وجدته من السعوديين الكرام حيث الأمن والأمان الكل يساعدنا ويسهل علينا الدخول والخروج إلى المسجد الحرام وأبرهتني العمارة المعمارية للمسجد الحرام والتطور في المنطقة المركزية”.

التعليقات

المصدر : وكالات