انتهاء احتفالية «مستقبل وطن» بالذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو أمام قصر عابدين
انتهاء احتفالية «مستقبل وطن» بالذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو أمام قصر عابدين

انتهت فعاليات الاحتفالية التي نظمها حزب مستقبل وطن أمام قصر عابدين بوسط القاهرة إحياء للذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو، باعتباره أحد الأحزاب التي تأسست بعد الثورة وحصل على ثاني أكبر كتلة برلمانية داخل أول مجلس نواب منتخب عقب الثورة، وذلك بحضور آلاف المواطنين وعدد من أعضاء مجلس النواب والسياسيين وقيادات الحزب.

شارك في احياء الحفل المطربون أحمد جمال ومحمد شاهين وميناء عطا، في أجواء أعادت إلى الأذهان مشاهد ثورة 30 يونيو، حيث نصب حزب (مستقبل وطن) منصة عملاقة مزودة بأجهزة إضاءة ملونة مخصصة للإحتفالات وسماعات صوت عملاقة ومنتشرة في مختلف أرجاء الصوان الممتد على مساحة الحديقة المقابلة لقصر عابدين.

وحظى الإحتفال بمستوى عال من التأمين، حيث تم إغلاق الطرق المحيطة بقصر عابدين وتحديد مدخل وحيد للإحتفالية، وفي هذا المدخل ينتشر عدد من شباب حزب (مستقبل وطن) للتأكد من هوية المشاركين قبل مرورهم عبر 5 بوابات إليكترونية لكشف المعادن والمواد الخطرة، منها بوابتان مخصصتان للسيدات فقط.

وعقب عبور البوابة الاليكترونية، يتولى مجموعة من الشباب بالتعاون مع إحدى شركات الأمن الخاصة تفتيش المشاركين زيادة في التأمين، ثم يتم التأكد مرة أخرى من هوية المشاركين لتوجيهم إلى المكان المخصص للجمهور، كما انتشرت قوات الأمن في الشوارع المحيطة بقصر عابدين.

وشهدت الاحتفالية تواجدا مكثفا للقنوات الفضائية التي تستخدم تكنولوجيا البث المباشر والتصوير بالطائرة الموجهة بريموت كنترول.

المصدر : المصرى اليوم