ملك الأردن يؤكد تمسكه بالشراكة الاستراتيجية مع فرنسا
ملك الأردن يؤكد تمسكه بالشراكة الاستراتيجية مع فرنسا
أكد ملك الأردن عبدالله الثاني، رغبته في استمرار الشراكة الاستراتيجية بين بلاده وفرنسا. وقال العاهل الأردني- في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس ايمانويل ماكرون، عقد بباريس الاثنين- إن التحديات الاقتصادية والأمنية أو الإرهاب تقتضي التحرك بشكل جماعي في المنطقة، محذرا من انتشار الإرهاب حال عدم إيجاد حلول. وتابع قائلا:«هذا أيضا في مصلحة أوروبا ولهذا أولينا هذا القدر من الأهمية لعلاقتنا مع الدول الأوروبية وفرنسا»، مشيرا إلى أن التداعيات الإنسانية والاقتصادية الناجمة عن تدفق اللاجئين السوريين إلى الأردن، معربا عن أمله في استمرار الاستثمارات الفرنسية في بلاده. ومن جانبه.. أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بجهود الملك عبدالله الثاني للحفاظ على الاستقرار وتجاوز الانقسامات العديدة التي كان من الممكن أن تصيب بلاده، مشددا على التزام فرنسا الكامل بجانب الأردن لمكافحة آفة الإرهاب. وحول الأزمة السورية.. أكد ماكرون على الشعور المشترك لدى فرنسا والأردن حول الحاجة الطارئة لتحقيق الاستقرار العسكري في جنوب سوريا، معربا عن أمله في التوصل لحل دبلوماسي شامل يتيح هذا الاستقرار. وأشار إلى الجهود الدبلوماسية التي تبذلها فرنسا عبر الحوار مع القوى في المنطقة وكذلك مع روسيا وتركيا. كما تطرق الجانبان إلى الملف الإسرائيلي الفلسطيني حيث أدان ماكرون الهجوم الأخير في القدس وكذلك استمرار الأنشطة الاستيطانية التي تهدد حل الدولتين. كما تقدم الرئيس الفرنسي بتحية إجلال للصحفي العراقي والصحفيين الفرنسيين الثلاثة المصابين في الموصل، معربا عن تضامن فرنسا معهم.

المصدر : الصباح