خبير استراتيجي: قطر أكثر خطورة من إسرائيل
خبير استراتيجي: قطر أكثر خطورة من إسرائيل

قال اللواء طلعت موسى، الخبير الإستراتيجي، إن قطر ستزداد جحودًا وإرهابًا أكثر مما كانت عليه، مشيرًا إلى أن قطر ترتمي فى أحضان الدول الإرهابية الآن، مشبهًا تلك الدول بـ"محور الشر" وهما إسرائيل وتركيا وإيران بالإضافة إلى التنظيمات الإرهابية الموالية لهم وهما حماس وحزب الله.

 

وأضاف موسى في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، أن قطر تمثل خطورة علينا أكثر من إسرائيل في الوقت الحالي، حيث أن الأولى تدّعي العروبة وتجعل منها غطاءً ينطلق منه أعمالها الإجرامية فى حق الدول العربية، أما إسرائيل فعدواتها معانا واضحة، مؤكدًا على أن عداوة دول "محور الشر" هدفها هو زعزعة إستقرار مصر ودول الخليج؛ وذلك لبسط نفوذهم، فضلًا عن الدول التى تم إستغلال أراضيها لمصالح دول أخرى متصارعة لتصبح ساحة حرب وهما ليبيا واليمن وسوريا والعراق المسماه بالدول الفاشلة.

 

وأردف الخبير الاستراتيجي، أن كل من قُتل فى ما أطلق عليه الغرب "الربيع العربي" المجرم الحقيقي فيه هو قطر، مشددًا أن على الدول المُعتدلة تقدم ما يُثبت ذلك للمحكمة الجنائية الدولية لإثبات أن الأمير القطري إرهابي ويقود دولته لخدمة الإرهاب والتطرف.

 

وتابع أن أمريكا تريد فعلًا أن تقضى على الإرهاب، ولكن خوفًا من توغل الفكر الإرهابي داخل أراضيها، لذلك وجدت من مصر دولة جادة فى حربها على الإرهاب، مشيرًا أن الولايات المتحدة تعمل بسياسة "القوة الناعمة" وهى هدم الدولة ذاتيًا وذلك من خلال بيع السلاح لأطراف الصراع بشرط أن يحدث ذلك تحت السيطرة الأمريكية، وتستفيد مصانع الأسلحة الأمريكية بالمبالغ الضخمة نظير تلك التجارة فهو دخل قومي للولايات المتحدة، كما يحدث فى ليبيا ومعارضة سوريا.

المصدر : الوفد