زعماء المعارضة البريطانية يسخرون من «ماي» لرفضها المشاركة في مناظرة
زعماء المعارضة البريطانية يسخرون من «ماي» لرفضها المشاركة في مناظرة
سخر زعماء المعارضة البريطانية، من رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي لرفضها الانضمام إلى مناظرة انتخابية مهمة بثتها هيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى»، الأربعاء. وسأل تيم فارون، زعيم الحزب الليبرالى الديمقراطى «أين تيريزا ماي في اعتقادكم هذه الليلة؟» وقال فارون: «ألق نظرة من نافذتك، قد تكون في الخارج تقوم بتقييم منزلك لدفع ثمن الرعاية الاجتماعية الخاصة بك»، مشيرا إلى إعلان ماي عن السماح للمسنين بدفع ثمن الرعاية الصحية الخاصة بهم بعد وفاتهم من عائدات ممتلكاتهم. وحظيت المناظرة التي أجريت في مدينة كامبريدج بشرق انجلترا بقدر كبير من الاهتمام، بعدما أعلن زعيم حزب العمال جيريمي كوربين أنه سيشارك. وقالت كارولين لوكاس، الزعيمة المشاركة لحزب الخضر، ردا على سؤال حول القيادة، «أعتقد أن القاعدة الأولى للقيادة هي الحضور». وتحدثت لين وود، زعيمة حزب «بليد سيمرو» الوطنى الويلزى ساخرة عن «ماي» قائلة «أعتقد أنه ينبغي على القادة أن يدعموا أقوالهم بالعمل ويكونوا على استعداد للدفاع عن سياساتهم». وقال فارون في وقت لاحق «كيف تجرؤين على الدعوة للانتخابات ثم تهربين من المناظرة؟» وكان كوربين قد قال في وقت سابق إنه لن ينضم إلى المناظرة التليفزيونية إلا اذا وافقت «ماي» على المشاركة في المناظرة، لكنه تحداها لكي تنضم إليه في كمبريدج. وقد رفضت «ماي» المشاركة وقالت إن أولويتها هي «الخروج ولقاء الناخبين والاستماع مباشرة إلى الناخبين». وقالت «ماي» للصحفيين خلال حملتها الانتخابية في مدينة باث غرب لندن «اعتقد ان المناظرات التي يشتبكك فيها السياسيون ويتجادلون فيما بينهم لا تفعل شيئا في عملية مساندة المرشحين». وقال ماثيو جودوين، وهو أحد المحللين السياسيين البارزين في بريطانيا، على موقع تويتر: «إن رؤية كوربين يشارك في مناظرة بي بي سي وهو يجد الزخم، في مقابل تجنب ماي المناظرة وهي تترنح، لن تبدو جيدة للناخبين». وكان جودوين يشير إلى استطلاعات الرأى الاخيرة التي اظهرت أن حزب العمال يبدو أنه ضيق الفجوة التي تفصله عن المحافظين بقيادة ماي، وتشير توقعات مفاجئة إلى أن المحافظين قد يفقدون مقاعد في الانتخابات الأسبوع القادم ويتركون البلاد ببرلمان معلق.

المصدر : الصباح